in

شاهد آخر ما كتبه العندليب عبد الحليم حافظ في مذكراته قبل وفاته بأيام

هذا ما كتبه العندليب في آخر ذكرياته وهو متواجد في المستشفى أثناء رحلته العلاجية في لندن في 9 كانون الثاني عام 1977، والتي أخبره الأطباء فيها أنه يعيش بـ10٪ من كبده بسبب مرض البلهارسيا، الذي عانى منه لأكثر من 22 عاماً.

“عندما فكرت في كتابة مذكراتي، أحسست أنني أريد الصراخ بكل ما حدث في عمري مرة واحدة، حب، وفاء، مرض، خباثة، صداقة، ألم، سعادة، رحلات إلى معظم بلاد الدنيا… باختصار، الحياة رحلة رائعة رغم كل ما فيها من آلام. والآن أحاول بهدوء أن أحكي للأوراق حكايتي”.

عبد الحليم حافظ في المستشفى.

يذكر إن الإذاعة المصرية أعلنت نبأ وفاة العندليب في السادسة والنصف صباحاً، ووصل جثمان العندليب إلي مطار القاهرة في الواحدة صباح السبت 2 نيسان من عام 1977.