in

فيديو ”رقصة التابوت“ ما قصته؟

كلنا شاهدنا فيديو رقصة التابوت ولو لمرة واحدة، لكن هل تسأل أحدٌ منكم ما هي القصة التي وراءه؟

في هذه المقالة سنذهب معكم لنروي لكم قصة هذه الرقصة، يرجع تاريخ هذا الفيديو لعام 2015، لكنه اشتهر كثيراً في الآونة الأخيرة مع أحداث عام 2020 وخصوصاً مع انتشار فايروس كورونا، حيث استخدمه الكثيرون من رواد السوشال ميديا للإشارة بطريقة ساخرة إلى ما ستؤول إليه حياة الكثيرين إذا لم يلتزموا بالعزل الصحي والإجراءات الوقائية.

يظهر في الفيديو 6 أشخاص أفارقة مرتدين زي موحد ويحملون نعش أحد المتوفين ويرقصون به، وتعتبر هذه الرقصة من العادات والتقاليد التراثية التي تمارسها بعض الدول الأفريقية وخصوصاً في دولة غانا، فيقوم أهل المتوفي الراغبين بإضفاء البهجة على الجنازة الخاصة بفقيدهم باستدعاء أحد الفرق المتخصصة بهذا الشيء ومن أبرز هذه الفرق فرقة (أسس بنيامين إيدو) التي تظهر في هذا الفيديو.

وأصبح هذا التقليد أحد المهن المعروفة في دولة غانا، والذي بدوره وفّر العديد من فرص العمل وساعد في الحد من مشكلة بطالة الشباب.