in

مليونير روسي يسمح لأولاده باختيار زوجته الجديدة من بين 2000 مرشحة

أوعز المليونير الروسي كونستانين شيربينين لأطفاله اختيار زوجته الجديدة في أحد برامج تلفزيون الواقع المثيرة للجدل، والذي يدعى “مليونير للزواج”

يبلغ المليونير الروسي من العمر 54 عاماً، وحقق كونستانتين ثروته في قطاع النفط. ويزعم كونستانتين أنه سيتعهد باحترام القرار الذي سيصدره أولاده الثلاثة على الشاشة.

صورة ل كونستانتين وزوجته الجديدة

وسيقوم بالزواج من المرأة المحظوظة التي سيتم اختيارها من بين 2000 مرشحة.

ولإظهار التزامه ببرنامج الواقع، فقد سلم مليونير النفط ابنه الأكبر إدارة الأعمال بينما سيقوم وباقي أفراد العائلة بالتركيز على إيجاد العروس الجديدة ولكن بالرغم من ذلك، فقد تعرض منتجو البرنامج إلى انتقادات عديدة من قبل المتابعين الروس.

وذلك لتحويلهم البرنامج الذي من المفترض أن يكون عن الحب إلى معركة بين النساء للفوز بالمليونير، والذي من الواضح أنه سيؤمن الرفاهية والراحة للفائزة.

صورة 1 ل كونستانتين وأولاده

إن فكرة العرض واضحة، فقبل الحصول على فرصة للقاء العريس، على المرشحات إقناع أولاد المليونير بأنهن يملكن ما يلزم ليصبحن أفراداً من العائلة.

حيث يتم إحضار النساء في مجموعات للوقوف أمام الأولاد، فيقوم هؤلاء بتفحص النسوة والتعليق على مظهرهن وعمرهن وغالباً ما يتم رفض أغلبهن بأسلوب مهين وعنيف.

فقد تساءلت ابنة شيربينين البالغة من العمر 16 عاماً عندما رأت مرشحة تبلغ من العمر 40 عاماً، فقالت

“ماذا تفعل هنا؟ إن والدي يحب الشابات والجميلات، وأعتقد أنه سيمل منها”.

كما قالت أولغا، الابنة الأخرى ذات ال20 عاماً لإحدى المرشحات

“أنتِ غير مناسبة لنا، ربما مناسبة لأخي كونستانتين، ولكننا للأسف نبحث عن عروس لوالدنا، إلى اللقاء”.

حيث بررت أولغا تصريحاتها الصارمة لاحقاً بعدم حاجتهم إلى قبيحات في المنزل.

صورة 2 ل كونستانتين وعائلته

تدّعي القناة الروسية التي تبث البرنامج أنه سيتم وضع المشارِكات في منزل ريفي فخم ليجربن الحياة المترفة، وذلك في مراحل لاحقة من البرنامج كما أوضحت القناة أنهن سيخضعن لاكتشاف الكذب وسيتم إخبارهم بالعديد من الأسرار التي ربما سيفضلون نسيانها.

وفي نهاية البرنامج، سيتم إعلان الفائزة من قبل الأولاد، وسيتقدم المليونير الروسي بطلب الزواج منها، أما الجواب النهائي فسيعود للفائزة.