in

”الشيطان الزاحف“ نوع من الصبار يقتل أجزائه لينتقل عبر الصحراء

الشيطان الزاحف هو نوع نادر ورائع من الصبار الذي يستطتيع استنتساخ نفسه للبقاء على قيد الحياة، ويستطيع فصل نفسه عن فرعه الرئيسي ليستطيع النمو والتحرك عبر الصحراء مع مرور الوقت.

يعرف أيضاً تحت اسمه العلمي باسم Stenocereus eruca، وهو نوع غير عادي من الصبار، وهو موجود في ولاية Baja California Sur في شمال غرب المكسيك ويمكن القول أنه الصبار المتحرك الوحيد المعروف في العالم.

صورة 1 لنبات الشيطان الزاحف

خلافاً لمعظم الأنواع الأخرى من الصبار، التي تنمو عادة عمودياً نحو السماء، فإن الشيطان الزاحف مختلف، فهو يتوضع بشكل مستو على الأرض وتكون أطرافه فقط مرتفعة قليلاً نحو الأعلى، وهذا يلعب دوراً رئيسياً في بقاء النبات ونجاته في عزلته، ويعطيه القدرة الفريدة على الهجرة على طول الصحراء ولفتراتٍ طويلةٍ من الزمن. يمكن أن تنمو شجرة الصبار الزاحفة بمعدل يصل إلى قدمين في السنة، وذلك في المناخ البحري البارد من ولاية كاليفورنيا سور وتشكل مستعمرات كبيرة من الأشواك لا يمكن اختراقها في معظم الأحيان، ولكن عندما يتم زرعها في مناخات أكثر جفافاً، ينخفض معدل نموها إلى قدمين في كل عقد.

ولكن حتى في بيئة النبات الأصلية، يتم عزل فروعه عن الملقحات بحيث تعتمد على الاستنساخ الذاتي من أجل المحافظة على بقائها حية.

صورة 2 لنبات الشيطان الزاحف

مع نموها المتوازي مع الأرض، سيبدأ جذع صبار الشيطان الزاحف في أخذ الجذور نحو طرفها، وبمجرد أن يتم تثبيتها بقوة في التربة الرملية، يموت الجسم القديم ويتعفن في النهاية متحولاً إلى مغذيات تساعد بنمو الجذع الجديد، وهذه العملية تسمح أيضاً للصبار بالزحف عبر الصحراء بمرور الوقت، بطريقة ما، يجب أن يموت الصبار من أجل البقاء.