in

مسافر على متن طائرة فتح باب الطوارئ للحصول على هواء نقي

فَتح مسافرٌ شاب على متن طائرة مزدحمة في مطار (ميانيانغ) في الصين، باب الطوارئ عن طريق الخطأ عندما كان يحاول الحصول على بعض الهواء النقي، لكن الأمر انتهى بانبثاق مزلجة الهروب القابلة للنفخ.

لا يعطي أغلب الناس الأهمية لتعليمات طاقم الطائرة قبل الإقلاع، لكن هذه القصة ستثبت لك أن الانتباه لتعليماتهم أمر ضروري خاصة إذا كنت مسافراً على متن طائرة للمرة الأولى.

صورة لباب الطاىرة المخلوع من الداخل

كان الشاب الصيني “تشن” والبالغ من العمر 25 عاماً جالساً في مقعده ينتظر الخروج من الطائرة بعد أن هبطت في مطار (ميانيانغ)، وأثناء فترة انتظاره للطائرة أن تخلو من الركاب فتح “تشن” باب الطوارئ في الطائرة مدعياً أنه ظنها نافذة، ما أدى إلى فتح مزلجة الطوارئ وهلع الركاب، وبعد تهدئة الركاب الذين أصيبوا بالذعر جراء انبثاق باب الطوارئ خارج الطائرة، اتصل طاقم الطائرة بالشرطة.

صورة لشرطة أمن مطار الصين الدولي

ليقضي بعدها “تشن” 15 يوم في السجن نتيجة فتحه باب الطوارئ في الطائرة من دون تصريح، وغرم بملغ قدره 70000 يوان صيني (11000 دولار أميريكي) لتغطية تكاليف شركة الطيران التي لم يُذكر اسمها.

هذا وصرح “تشن” بعد الحادثة لأحد المواقع المحلية قائلاً:

“كانت الطائرة مزدحمة جداً، والجو حار للغاية، ما دفعني لإنزال مقبض النافذة، لكن باب الطوارئ فتح فجأة فشعرت بذعر شديد”

و صرح مسئولون في الخطوط الجوية أنهم سيعملون مع الشرطة على إكمال التحقيقات، مضيفين أن طاقم الطائرة شرح للركاب قواعد وتعليمات السلامة كالمعتاد وذكروا على وجه الخصوص أبواب الطوارئ على جانبي الطائرة، لذلك من الواضح أن “تشن” لم يكن يعير انتباه، بالإضافة إلى أن أبواب الطوارئ ومقابضها معلمة باللون الأحمر، فمن غير الواضح كيف يمكن أن يخلط أحد بين النافذة وفتحة الطوارئ.

صورة للطائرة

وما قد يزيد الطين بِلة بالنسبة لتشن أنه من الممكن أن يُمنع من السفر على متن طائرة بسبب فعلته الحمقاء.