in

سلاف فواخرجي ترد على الهجوم الذي تعرضت له بسبب مشهد القُبلة في شارع شيكاغو وتصرّح: ”زوجي دعمني ولكن ابني كان مستاء“

بعد موجة الانتقادات الكثيرة التي تعرض لها صنّاع مسلسل شارع شيكاغو بسبب المشاهد الجريئة في العمل والبوستر الرسمي له، ردّت بطلة العمل سلاف فواخرجي على الهجوم الذي حصل ضدها، متسائلة كيف يمكن لمشهد حب أن يزعج الرأي العام الى هذه الدرجة، بالرغم من جميع مشاهد الدم والقتل والدمار التي شهدنها في سوريا في أمر عشر سنوات.

وقالت سلاف بانّ الهجوم الذي حصل عليها كان قاسي، وهناك تعليقات كثيرة جارحة، مضيفة بأنها لم تؤذ أحداً ولم تستبيح حرمة أحد بهذا البوستر، إلا انّ الاشخاص الذين شنّوا هجوم عليها قام بتجريحها وهذا غير مبرر.

كما كشفت سلاف عن دعم زوجها المخرج والممثل وائل رمضان لها، وهو الآخر يشارك في المسلسل كممثل، كما تحدثت عن الداعم الأكبر لها بحسب تعبيرها وهو ابنها البكر حمزة، وعن ابنها الصغير علي فقالت سلاف في البداية استاء علي من مشهد القبلة في المسلسل، ولكن بدأت أشرح له وافهمه أن هذا تمثيلا وليس حقيقة، لذلك بدأ يستوعب الأمر.

كما كشفت سلاف عن مفاجأة العمل وهي غنائها لكامل الاغاني التي تغنيها شخصية ميرامار التي تلعبها سلاف، مضيفة أن أغلب طاقم العمل والممثلين لم يعرفوا أن سلاف هي من تغني بالفعل واعتقدوا أن هذه مغنية أخرى صوتها يشبه صوت سلاف.