in

كيف تنبئ ياسر العظمة بأزمة كورونا… ولوحة من مسلسل مرايا تحاكي ما يجري اليوم

قام الفنان ياسر العظمة عام 1986 بأداء أغنية (خيي لا تصافحني) في إحدى حلقات “مرايا 86″، وبعد مرور حوالي العقدين من الزمن وفي ظل انتشار فايروس كورونا، قام الفنان ياسر العظمة بمشاركتها على صفحته الرسمية على انستغرام منوهاً لأهمية عدم المصافحة والتقبيل من أجل الحد من انتقال الجراثيم والفيروسات.

ومن الجدير بالذكر أنها ليست المرة الوحيدة التي تنبأ بها الفنان ياسر العظمة بانتشار هكذا مرض، ففي موسم مرايا 2011 وتحديداً في حلقة (انفلونزا الأرانب)، كان الفنان ياسر العظمة يؤدي دور (عبّود العطار) في إحدى القرى النائية والبعيدة كل البُعد عن العلم، وكان أهل القرية يعتبرونه الطبيب المخلّص من جميع الأمراض.

بالإضافة لذلك، كان عبود العطار يملك بقّالية صغيرة في القرية، وفي أحد الأيام ذهب (عبود العطار) إلى المدينة ليحضر بضاعة لمحله وهناك قام التاجر باصطحابه إلى أحد تجار الأعشاب ورجال الأعمال الفاسدين والذي كان يؤدي دوره الفنان الراحل (سليم كلاس)، واتفق (عبود العطار) والتاجر على خداع الناس وإيهامهم بوجود مرض يدعى (انفلونزا الأرانب) رغبةً من التاجر بالتخلص من الأعشاب الفاسدة المتواجدة في أحد مستودعاته ورغبةً من (عبود العطار) بكسب المزيد من المال.

فيما بعد قام (عبود العطار) بالتعاون مع أحد سكان القرية بتداول خبر انتشار مرض (انفلونزا الأرانب) والذي تسببه أحد الفيروسات التي تُصيب الأرانب، بالإضافة إلى بث الإشاعات لترويع الأهالي من أجل الترويج للقاح الذي أحضره معه من عند التاجر، ولإجبار أهل القرية بأخذ اللقاح المزعوم.

ومن الجدير بالذكر أن انفلونزا الأرانب قد بدأ في الصين ودول شرق آسيا كما هو الحال لمرض كوفيد 19، بالإضافة إلى تشابه أعراض المرضين من سعال وارتفاع حرارة.