in

سناء سواح: ”جمالي 10 من 10 ولهذا السبب خسرت شعري الأشقر الطويل“

حلت الفنانة السورية سناء سواح ضيفة مع برنامج يوميات دراما ووجه لها المضيف مجموعة من الأسئلة طالباً منها الإجابة عليها بكل صراحة مشيراً إلى أنها في الواقع إنسانة غامضة بالنسبة للجمهور.

أول سؤال طرحه المضيف على سواح هو ما السبب الذي يدفع المشاهدين لتذكر شكلها الخارجي ولكنهم لا يعرفون ما اسمها، أجابت سواح إن السبب ربما يعود لأن شعرها كان طويلاً في السابق وهذا السبب الذي جعل صورتها تُحفر في أذهان المشاهدين أكثر من اسمها.

كما سأل المضيف سواح ما إن كانت تشعر بأنها نجمة عندما تسير في الشوارع! فهل يتهافت عليها الناس ليلتقطوا الصور معها؟ أما أنها تشعر إن الناس لا يهتمون لوجودها!

أجابت سواح على هذا السؤال المحرج: “بالنسبة إلي أنا محبوبة، بس ماني نجمة من الصفوف الأولى”.

تحدث السواح خلال المقابلة عن مسيرتها الفنية، وكيف دخلت عالم الفن، حيث قالت إنها كانت تحلم بأن تصبح ممثلة منذ أن كانت صغيرة، وكانت تحلم أن تذهب إلى مصر لتمثل هناك، ولكنها لم تنجح بتحقيق حلم التمثيل في مصر، إلا أنها بالمصادفة كانت ذاهبة للقاء صديقتها في النقابة عندما كانت في الـ 15 من عمرها وهناك عرض عليها المخرج فردوس الأتاسي دوراً في أحد مسلسلاته ولكنها قالت له أن أهلها لن يسمحوا لها التمثيل، ولكنه تواصل مع عائلتها وأقنعهم.

بعد أن أنهت سواح حديثها، جاءت الصدمة عندما سألها المخرج: “أنت ممثلة حاولت تنتحر كرمال التمثيل! حاولتي تنتحري لتقنعي أهلك تضلي عم تمثلي”.

أجابته السواح: “ما حاولت، انتحرت، شربت أدوية بعد ما منعني أخي الكبير من التمثيل، شربت 137 حبة، عملولي غسيل معدة وما صحصحت لحتى قالولي اعملي يلي بدك ياه”.

بعد ذلك بدأ المضيف بتوجيه الأسئلة الشخصية لسواح، حيث كشفت السواح خلال المقابلة عن إصابتها بنوعين من السرطان، كما قالت إن زوجها توفي بنوبة قلبية وتولت مهمة تربية أولادها الثلاثة لوحدها.

في تعليق على هذه المعلومات، سألها المضيف: “العالم عرفتك بشعرك الطويل ونتيجة المرض خسرتي شعرك”، وأضاف قائلاً إن الجميع يتذكر سناء السواح بشعرها الطويل، متسائلاً لماذا لم تعد إلى ستايل الشعر الطويل.

أجابت سواح: “بحب الناس تتذكر أدائي مو بس شكلي”.

كما سأل المضيف سناء: “كم بتقيمي جمالك من عشرة؟”، لتجيب سواح: “أنا جمالي 10 من 10”.

شاركت سناء سواح في عدد كبير من أكبر الأعمال الدرامية السورية أشهرها: خاتون، عناية مشددة، باب الحارة الجزء الأول والسابع، بقعة ضوء الجزء 10 و13، طوق البنات، زمن البرغوت، المصابيح الزرق، مرايا ، حمام القيشاني.