in

اختراق صفحة تولين بكري على الانستغرام وتهديدات بنشر صور فاضحة لها.. والأخيرة ترد

أطلت الفنانة السورية تولين البكري أمام متابعيها في بث مباشر عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك وتحدثت عن حقيقة تهكير حسابها على الإنستغرام من قبل شخص غير معروف.

قالت بكري إنها تلقت تهديدات بتهكير حسابها سابقاً وذلك بسبب دفاعها عن الفنانة دانا جبر، وقالت إنها لا تعتب على الشخص الذي هكر صفحتها إنما عتبها الأكبر على الصفحات والمواقع التي سرعان ما تناقلت الإشاعات والأكاذيب لجمع أكبر عدد من الإعجابات دون أي تصريح منها أو التواصل معها بشكل شخصي.

قالت بكري إن أغلب الشائعات التي تناقلتها هذه الصفحات تفيد بوجود صور فاضحة لها وأن بعض المنتجين أنهو العمل معها بسبب ذلك ولكنها أكدت أن هذه الشائعات ليست صحيحة وأنها تتحدى الشخص الذي هكر لها حسابها أن ينشر صورة واحدة غير لائقة لها.

كما وأشارت بكري إلى أنها لن تسامح كل من نشر هذه الأكاذيب عنها وتحدث عنها بطريقة غير لائقة وقالت إن جميعهم سيتعرضون للمحاسبة القانونية.

تفاعل متابعو تولين بكري مع أقوالها بشكل مختلف، فمنهم من أُعجب بصراحتها وتضامنوا معها ومنهم من أعرب عن حزنه لما تعرضت له من شائعات، حيث كتب لها أحد المتابعين: “قبل أن تكوني فنانة أنت إنسانة وامرأة وأم ولو في شوية ضمير وأخلاق ما بهكر وبيعمل حركات بتنم عن نقص وعن دنائة بتعكس صورتو”.

أثناء ظهورها في البث المباشر سألها المتابعين ما إن كانت ستشارك في الجزء الثاني من مسلسل “مقابلة مع السيد آدم” وقالت إنها لن تكون موجودة.

وتابعت تولين بكري بالحديث عن حياتها الشخصية وقالت إنها أُصيبت منذ أكثر من شهرين بفيروس كورونا وتعافت منه، كما شاركت مع متابعيها مكان احتفالها في رأس السنة وقالت إنها ستحتفل في منزلها.

من الجدير بالذكر أن آخر أعمال الفنانة تولين البكري هو مسلسل “بورتريه” الذي شاركت به إلى جانب عدد من الفنانين ومنهم فادي صبيح ومديحة كنيفاتي وهافال حمدي ومن إخراج باسل السلكا وتأليف تليد الخطيب والذي يروي مجموعة من قصص الحب التي تدور أحداثها بين حقبتين زمنيتين هما تسعينيات القرن الماضي والزمن الحالي.