in

ناصيف زيتون يقارن نفسه بفيروز والجمهور ينتقد

أثار النجم السوري الشاب ناصيف زيتون جدلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن نشر رابطاً لمقال بعنوان “السيدة فيروز وناصيف زيتون الأكثر استماعاً على تطبيق أنغامي في عام 2020” عبر صفحته الرسمية على فيسبوك.

حيث وصل عدد مرات الاستماع لأغاني السيدة فيروز على تطبيق “أنغامي” إلى 52 مليون مرة، أما المرتبة الثانية فكانت من نصيب الفنان السوري ناصيف زيتون حيث وصل عدد مرات الاستماع لأغانيه إلى 46 مليون مرة.

Posted by Nassif Zeytoun on Wednesday, December 23, 2020

وأثار هذا المنشور الجدل لأن المتابعين وجدوا أنه من الخاطئ أن يقوم فنان شاب ذو تاريخ فني قصير بمقارنة نفسه مع السيدة فيروز سيدة الأغنية اللبنانية والعربية والتي يستمع إليها يومياً الملايين من الأشخاص وبكافة الفئات العمرية وفي جميع أنحاء العالم، في الوقت الذي يمتلك فيه ناصيف زيتون قاعدة جماهيرية صغيرة نسبياً مقارنة بالعملاقة فيروز.

ومن جهة أخرى يرى محبو ناصيف أنه يستحق أن يقارن بفيروز لأنه حقق نجاحاً باهراً خلال فترة زمنية قصيرة ويملك الآن قاعدة جماهيرية واسعة جداً، كما أحيا عدداً كبيراً من الحفلات الفنية على أشهر المسارح في العالم.

وكانت آخر أعمال ناصيف زيتون أغنية ” يا عسل”، والتي حصدت 10 ملايين مشاهدة على يوتيوب، وهو يستعد الآن لطرح أغنية جديدة بعنوان ” كذبة ورا كذبة” والتي يتوقع الكثيرون أنها ستحقق نجاحاً كبيراً.

هذا وقد أطلت السيدة فيروز مؤخراً في عام 2020 مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والذي قام بزيارتها في منزلها بعد انفجار مرفأ بيروت الذي هز لبنان، وأثارت حينها الرأي العام بسبب هذا اللقاء، والذي اعتبره البعض لا يتناسب مع تاريخ فيروز الوطني.

كما كانت السيدة فيروز قد طرحت ألبوماً غنائياً جديداً لها في عام 2017 بعنوان “ببالي” بعد غياب استمر لمدة سبع سنوت عبر منصات الموسيقى والمتاجر الإلكترونية.

وتضمن الألبوم الغنائي أغنية بعنوان “حكايات كتير”، والتي وصفت فيها عمرها الفني بمراحله المختلفة، وينتظر الجمهور العربي اليوم أن تقوم فيروز بمفاجئتهم بألبوم غنائي جديد ليروي ظمأ المستمعين الذين يتوقون لسماع صوت فيروز وأغانيها.