in

عدنان العودة عن الراحل حاتم علي: ”ليس قدّيساً بل نذل وسافل“!

ترك رحيل المخرج السوري الكبير حاتم علي أثراً كبيراً في قلوب السوريين عموماً، وفي قلوب زملائه خصوصاً، لأنه رصد الواقع الذي عانى منه الجميع بدقة وصور تاريخ العرب بأبهى صوره.

واحتلت جنازة حاتم علي عناوين الصحف والمجلات الفنية لأنه ترك بصمة كبيرة في عالم الفن.

وعلى الرغم من الحزن الكبير الذي خيم على الوسط الفني بعد رحيل حاتم علي، إلا أن هناك من انتقد الضجة العالمية الكبيرة التي رافقت خبر وفاته.

وكان أبرزهم الكاتب السوري عدنان العودة، الذي عمل على نشر مواقف شخصية جمعته بحاتم علي، وذلك بحكم علاقته معه في عملين.

وكان من المفاجئ قيام عدنان العودة بالتهجم على حاتم علي وذكر تفاصيل سيئة جداً تمس شخصيته.

حيث قال: “بالمناسبة انتهى عزا حاتم..حبيبنا وصديقنا وشريكنا..وفي موته نذكر محاسنه أما عن نذالاته وسفالاته فعد ولا تخلص”.
واعتبر عدنان أن حاتم لم يكن قديساً وعلى الرغم من أنه يعتبره عبقرياً إلا أن حاتم كان برأيه “نذلاً” ونذالته تخجل.

وبرأي عدنان ما حصل في وفاة حاتم كان عبارة عن سيرك عبر الفيسبوك..و”خلص السيرك”.

ولم يتوقف عند هذا بل قام بكتابة منشور آخر على حسابه الرسمي، وقال : “حاتم علي حرم الكاتب هاني السعدي من مكافأة مسلسل صراع على الرمال وهي مئة ألف دولار، وقال هاني بحضوري وحضور ثلاثة أشخاص ولا يزالون على قيد الحياة “حرمني من رزق بناتي ..شو كان خسران” “.

لم يتمكن المتابعون من تحمل منشورات عدنان الذي انتقل من منشورات المديح إلى الذم وروي القصص السيئة عنه، وانهالت عليه التعليقات السلبية.

وكان من أبرز التعليقات: “الله يشفيك وتصير تفهم على حالك”، و”اذكروا محاسن موتاكم”.

جدير بالذكر أن عدنان العودة تشارك مع حاتم علي في عملين تلفزيونيين هم “أوركيديا”، و “أبواب الغيم”، وكان قد دخل حاتم في صراع مع عدنان بسبب تغييرات كبيرة في سيناريو هذا المسلسل.

وقام عدنان بحذف المنشورات التي وضعها بعد كثرة التعليقات السلبية، ويبدو أنه تراجع عن خطأه لكنه لن يستطيع تصحيح خطأه مهما حاول.