in

نادين الراسي: ”نجمات سوريا ولبنان وكل العرب منافقات“

أثارت الفنانة اللبنانية نادين الراسي موجة من الانتقادات والجدل بعد اتهامها لجميع الفنانات العرب وخصصت في انتقادها هذا الفنانات اللبنانيات والسوريات والمصريات.

أثار المقطع الذي نشرته الراسي على الإنستغرام فضول المتابعين بعد وصفها للفنانات العرب بالمنافقات.

من المقرر أن يُعرض اللقاء على قناة LBC يوم السبت مع هلال رودولف ببرنامج المواجهة.

كتبت الراسي على المقطع الذي نشرته على صفحتها الشخصية على الإنستغرام: “قلت يلي لازم قولوا يمكن، إن شاء الله تحبوا الحلقة هيدا السبت الساعة 9:30”.

في مقتطفات الحلقة سأل المضيف نادين الراسي: “بدي أعرف شو عملتلك المرة”، لتُجيب الراسي منفعلة: “أوطى من هيك ما في”.
كتب أحد متابعي الراسي معلقاً على الفيديو: “يا خوفي عليكي يغتالوكي من ورا صراحتك لأن صرنا بزمن بحبو المنافقين”.

كما علق بعض المتابعين على شكلها، حيث قالوا إنها تغيرت كثيراً وكانت في السابق أجمل.

هذا وقد تعرضت الراسي لموجة من الانتقادات اللاذعة قبل أسبوع تقريباً بعد ظهورها في فيديو برفقة أصدقائها في أحد الشاليهات الجبلية في قرية لبنانية وبحضور شقيقها الفنان جورج الراسي متجاهلين إجراءات التباعد الاجتماعي، الأمر الذي استفز متابعيها ووصفوا تصرفاتها بأنها غير مسؤولة.

قال جورج الراسي إن الأشخاص الذين تواجدوا في الحفل يشعرون بخطورة المرحلة التي تواجهها لبنان وإنهم جميعاً يعيشون في هذه القرية البعيدة عن صخب المدينة.

بدأت الراسي مسيرتها الفنية كعارضة أزياء ثم اقتحمت عالم التمثيل وقدمت أول دور لها في مسلسل “الباشاوات” عام 2011 والذي لاقى نجاحاً واسعاً.

كما شاركت الراسي بعد ذلك في عدد من الأعمال الدرامية أبرزها “لونا ابني”، “مش زابطة”، “الحل بإيدك”، “غنوجة بيا”، “ليل الذئاب”.

كما تقاسمت بطولة المسلسل المصري “كلام نسوان” في عام 2009 مع مايا دياب وألان الزغبي.

ازدادت شهرتها ونجوميتها على المستوى العربي بعد أن شاركت في المسلسل المصري “خرم إبرة” في عام 2012.

كما قدمت دوراً مميزاً في مسلسل الولادة من الخاصرة الجزء الثالث عام 2013، ومسلسل الإخوة في عام 2014.