in ,

فنانون اعتزلوا عالم الفن وتفرغوا للعبادة والتقرب من الله

أعلن مجموعة من الفنانين اعتزالهم الفن وتفرغهم لحياة العبادة والدين على الرغم من اعتقاد مجموعة كبيرة من الأشخاص أن الفن مهنة كغيره من المهن، ولكن البعض الآخر يعتقد أنه طريقاً للذنوب والمعاصي.

فيما يلي مجموعة من الفنانين الذين أعلنوا اعتزالهم وابتعادهم عن الساحة الفنية وتوجهوا إلى العبادة والدين:

أدهم نابلسي:

أثار الفنان الأردني أدهم نابلسي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أعلن اعتزاله الفن والتقرب من الله، حيث قال نابلسي في فيديو نشره على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي إن الفن لا يتماشى مع إرضاء رب العالمين وأنه على الإنسان أن يختار هدفاً مهنياً يتماشى مع هذه الغاية.

فضل شاكر:

في عام 2012، أعلن الفنان اللبناني فضل شاكر خبر اعتزاله الفن كما طلب من جمهوره حذف أغانيه وعدم الاستماع لها لكي لا يحملوه ذنوباً فوق الذنوب التي اقترفها طوال فترة مسيرة حياته الفنية، ولكنه فيما بعد تراجع عن قرار اعتزاله وعاد مجدداً للغناء وإصدار الأغاني الجديدة.

شادية:

اسمها الحقيقي هو “فاطمة أحمد كمال شاكر”، وهي ممثلة ومطربة مصرية وتعتبر من أهم الفنانات في تاريخ السينما المصرية، حيث اختيرت 6 من أفلامها ضمن قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية، كما لقبها النقاد باسم “دلوعة السينما”.

ولكنها أعلنت اعتزالها عالم الفن في عمر الـ 50، حيث قررت وضع الحجاب وتكريس ما تبقى لها من الحياة في رعاية الأيتام وتنفيذ المشاريع الخيرية، وتوفيت في عام 2017 عن عمر ناهز الـ 86 عاماً بعد صراع مع المرض.

أمل حجازي:

في الرابع من سبتمبر عام 2017 في يوم عرفة، أعلنت الفنانة اللبنانية أمل حجازي اعتزالها عالم الغناء وارتداء الحجاب عبر نشرها صور لها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قالت: “وأخيراً يا رب استجبت لدعواتي يا ارحم الراحمين .. فمنذ سنوات وداخلي يتألم بين الفن الذي كنت أعشقه ولم أكن امتهنه كمهنة بل كان هواية، وبين الدين على الرغم من أنني كنت قريبة داخليا من الله عز وجل، ولك بيني وبين نفسي كنت أعيش هذا الصراع وأطلب من الله دائماً الهداية الكاملة”.

يُذكر أن أمل حجازي ولدت في أسرة مسلمة متدينة من بلدة كفرفيلا.

محمد رزقي:

وهو فنان مغربي الجنسية، اُشتهر في فترة التسعينات، ولكنه أعلن اعتزاله في عام 2007 بعد أحيائه آخر حفل له في برشلونة، حيث طلب من جمهوره التوقف عن شراء ألبوماته والاستماع لأغانيه معتبراً أن الشهرة التي جمعها بسبب مسيرته الفنية لا تشرفه وأنه اختبار طريق العبادة والتقرب من الله.

كما أنه كشف عن الصراع الذي كان يعيشه وأنه لم يكن سعيداً في مجال الفن، وقال إنه سيتخلى عن جميع الأموال التي جناها من الفن ويبدأ حياته من الصفر، ومنذ ذلك الوقت تحول من مغني إلى داعية ومنشد ديني.

هالة فؤاد:

في عام 1990 نجت الممثلة المصرية هالة فؤاد ابنة المخرج أحمد فؤاد  وزوجة النجم الراحل أحمد زكي من مضاعفات الولادة وأُصيبت بجلطات في قدمها وكانت تبتعد خطوة عن الموت، ولهذا السبب قررت اعتزال عالم التمثيل وارتداء الحجاب للتقرب من الله، ولكن بعد فترة قصيرة شُخصت إصابتها بسرطان الثدي وعانت كثيراً إلى أن توفيت في عام 1993 عن عمر يناهز الـ 35 عاماً.

ومن أشهر الأعمال التي شاركت بها “مين يجنن مين” و”سجن بلا قضبان” و”السادة الرجال” و”المليونيرة الحافية” و”الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين”.

شاهيناز:

وهي مغنية مصرية من مواليد 3 ديسمبر 1976، ومن أشهر أعمالها ألبومها الغنائي “أحب أعيشلك” الذي صدر عام 2005 وحقق نجاحاً كبيراً، ولكنها في عام 2008 قررت ارتداء الحجاب واعتزال الفن وابتعدت عن الساحة الفنية لمدة 9 سنوات إلى أن قررت في النهاية العودة إلى الغناء مرة أخرى.

دوللي شاهين:

وهي مغنية وممثلة لبنانية من أب لبناني وأم من أصول برازيلية، ولكنها في عام 2016 فاجأت جمهورها بخبر اعتزالها والتفرغ لابنتها نور، كما كتبت على صفحتها الشخصية على فيسبوك أنها ستعود للغناء والترنيم داخل الكنيسة فقط وأنها ستبتعد كلياً عن عالم الفن، حيث قالت: “صوتي سيخدم الرب وسأعود للترنيم في الكنسية وخلف مذبح الرب”.