in

كيف جمع أنس وأصالة ثروتهما؟

أنصالة، العائلة التي وصلت إلى ملايين البيوت و إلى قمة

الشهرة في فترة زمنية قياسية. جذبت ملايين الأنظار بحيث أنها تحتوي على العديد من الفقرات الكوميدية و التحديات إضافة إلى اليوميات و مشاركة الكثير من التفاصيل الحياتية

هل تعرفون أنس و أصالة؟؟ من هما؟ كيف تعرفا على بعضهما البعض و كم تبلغ ثروتهما؟

أنس مروة، يوتيوبر سوري، نجل المعارض السوري هشام مروة نائب رئيس الإئتلاف المعارض.

يبلغ من العمر ثلاثون عاماً تقريباً. ولد في اللاذقية السورية و قضى معظم حياته معظم أهله في جدة في السعودية، ثم انتقل للعيش في كندا حيث التحق بإحدى الجامعات و حصل على الماجستير في الإدارة السياسية. أسس أول قناة يوتيوب بإسمه عام ٢٠١٢ و تجاوز عدد مشتركيه المليون مشترك.

أصالة:

تعرف عام ٢٠١٧ على أصالة المالح عبر منصة سناب شات. تلك المغنية و اليوتيوبر السورية التي تجاوز عدد مشتركي قناتها التي تهتم في الطهي و مستحضرات التجميل و الموضة و الأزياء، بالإضافة إلى مقاطع فيديو حية، حوالي الثلاث ملايين مشترك في عام ٢٠١٦. تبلغ أصالة ٢٦ عاماً. ولدت في الكويت عام ١٩٩٦ ثم انتقلت مع أهلها للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية .شاركت في ذا فويس كيدز إذ أنها تتمتع بصوت غنائي جميل، ظهر في أغانيها لاحقا نذكر منها:

“طالما نحن معاً” التي حصدت حوالي ثمانين مليون مشاهدة؛ و أغنية “الصدفة، نحن نلتقي” التي حصدت حوالي ثلاثين مليون مشاهدة، إضافة إلى أغنية “أمي” و غيرها…

إلا أنها لم تكمل مشاركتها و انسحبت لظروف عائلية و خاصة.

إضافة إلى ذلك، تملك أصالة شخصية استثنائية و مرحة، فهي جميلة و أنيقة و خفيفة الظل أيضًا.

بدأت بينهما قصة حب انتهت بالزواج بعد فترة صغيرة في ٢٥ فبراير ٢٠١٧. و انتقلا للعيش سويا في كندا حيث كان أنس من أفضل مشجعيها على متابعة دراستها رغم مسؤوليات الزواج و الأسرة، حيث عانت من الضغط بسبب التزامات العائلة و الحمل و الأمومة. حصلت على بكالوريوس في علم النفس. غير أن أصالة لم تحب العيش في كندا، فبنيا منزلاً في أمريكا و عادت لتعيش مع زوجها وولديها في الولايات المتحدة الأمريكية.بعد ذلك أطلقا قناتهما المشتركة Anasala Family/عائلة أنصالة(أنس و أصالة)، حيث وصل مشتركيها إلى حوالي ١٣.٧ مليون مشترك في فترة زمنية قصيرة.

عائلتهما:

عائلة أنصالة هي عائلة مؤلفة من والد و والدة و طفلين (ميلا و نوح). ينشرون يومياتهم على اليوتيوب و يشاركون المتابعين بمعظم أمور حياتهم و أهمها حفلة معرفة جنس المولود الثاني عام ٢٠٢٠على واجهة برج خليفة الذي أضيء نصفها بالأزرق و نصفها بالزهري. تعرضا من خلالها لانتقادات قوية بسبب التكلفة الباهظة لهكذا حفل و اتهم أنس ووالده بإنفاق مبالغ طائلة على أمر سخيف في الوقت الذي يتعرض فيه بلدهما للتهجير و الخراب و الدمار، و يعاني فيه ملايين اللاجئين السوريين من الفقر و الحرمان في مخيمات اللجوء.

أعتُبر أكبر حفل لمعرفة جنس المولود في العالم، و تحدثت عنه العديد من القنوات الإخبارية و الصحف العالمية في العديد من البلدان لا سيما في سويسرا و الهند و غيرها؛ ليظهر بعدها الثنائي و يكشفان أن هذه الحفلة لم تكن مدفوعة التكاليف كما كان يُشاع، بل كانت بمثابة هدية من البرج للعائلة. و تبين أن جنس المولود كان صبياً بكلمات إنجليزية كتبت على البرج:

It’s a boy

ثروتهما:

في حين أن العديد من الإشاعات تروج لكون ثروة أنس مروة  من والده هشام عبداللطيف مروة، إلا أن الثنائي أكدا في إحدى اللقاءات المصورة مع اليوتيوبر هيفاء بسيسو أن نجاح قناتهما الكبير و انتشارها السريع سمح لهما بعوائد مالية تعادل ما يزيد على راتب الطبيب و المحامي معاً مما مكنهما من  شراء منزل و سيارة في أقل من ستة أشهر.

كما أكدا أن نجاح صانعي المحتوى على يوتيوب يعتمد على أربعة معايير أساسية تشمل: العفوية، الإستمرارية، تجاهل الانتقادات والتعليقات، بالإضافة إلى العمل الجاد.

عدا عن القنوات التي يملكها كل منهما على حدىً، فإن قناتهما المشتركة تحصد أرباحاً يومية بين ١.٥ ألف دولار أمريكي إلى ثلاث آلاف دولار، أي بما يقدر شهرياً بحوالي ثلاثين إلى خمس و أربعين ألف دولار.